4 أزمات تواجه “البدري” في المعسكر الأول مع المنتخب

0

ينطلق اليوم، الاثنين، معسكر المنتخب الوطنى لكرة القدم بقيادة حسام البدرى، المدير الفنى الذي تولى المسؤولية خلفًا للمكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى السابق، الذي تمت إقالته عقب الخروج من دور الـ16 لبطولة أمم إفريقيا الأخيرة، واختار البدرى 23 لاعبا لأول معسكر في ثوبه الجديد استعدادا لمواجهة بتسوانا وديًا على أرض ملعب استاد القاهرة وهم محمد الشناوى ومحمد عواد ومحمد بسام في حراسة المرمى، ورجب بكار وأحمد فتحى وباهر المحمدى ومحمود علاء وأيمن أشرف وعبدالله جمعة ومحمد حمدى وأحمد حجازى، وطارق حامد وعمروالسولية وحمدى فتحى وعبدالله السعيد ومحمد مجدى قفشة وحسين الشحات وعمر جابر ومحمود حسن تريزيجيه ومحمد الننى في خط الوسط، وحسام حسن وعمر السعيد وأحمد حسن كوكا في الهجوم

ويواجه البدرى في أول معسكر له أربع أزمات تفجرت منذ توليه المسؤولية أولاها أزمة شارة الكابتن التي فجرها البدرى فور توليه المسؤوولية بإعلان رغبته في منحها إلى محمد صلاح المحترف بنادى ليفربول الإنجليزى في محاولة من المدير الفنى بالاتفاق مع عمرو الجناينى، رئيس اللجنة المؤقتة بالجبلاية، بمصالحة النجم العالمى عقب أزمة عدم اعتماد تصويت مصر في استفتاء الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» لاختيار أفضل لاعب في العالم التي كان مرشحا لها «مو»

و أن محمد الننى المحترف بنادى بشكتاش التركى وأحمد حجازى المحترف بنادى ويست بروميتش الإنجليزى تحفظا على منح «مو» شارة القائد باعتبارهما الأقدم من صلاح

ووفقا لأحد اللاعبين، طلب عدم نشر اسمه، فإن حجازى والننى أبلغا عددا من اللاعبين برفضهما طريقة البدرى في منح صلاح شارة القيادة، خصوصا أن المدير الفنى لم يرجع إليهما للحصول على رأيهما في هذا الشأن

والأزمة الثانية تتمثل في عدم اعتماد رواتب الجهاز المعاون الذي يضم طارق مصطفى، المدرب العام، وأحمد أيوب وسيد معوض المدربين، وأيمن طاهر، مدرب حراس المرمى، رغم أن اتحاد الكرة حسم راتب المدير الفنى فور توليه المسؤولية بحصوله على 550 ألف جنيه شهريا

والمشكلة الثالثة تتمثل في عدم وجود رأس حربة يتم الاعتماد عليه في المرحلة المقبلة في ظل إصرار المدير الفنى على ضم أحمد حسن كوكا المحترف بنادى براجا البرتغالى وقلة خبرة الثنائى عمر السعيد مهاجم الزمالك وحسام حسن مهاجم سموحة، لا سيما أن المدير الفنى لم يتمكن من ضم مصطفى محمد مهاجم الزمالك لارتباطه بمعسكر في نفس التوقيت مع المنتخب الأوليمبى الذي يستعد لخوض مباراتين وديتين مع جنوب إفريقيا قبل انطلاق بطولة إفريقيا المؤهلة لأوليمبياد طوكيو 2020، فيما تكمن الأزمة الأخيرة في عدم وجود بديل لعبدالله جمعة الظهير الأيسر رغم وجود أيمن أشرف لاعب الأهلى، لكن المدير الفنى لديه قناعة بأن الأخير يجيد اللعب في مركز الظهير المساك عنه في الظهير الأيسر

Leave A Reply

Your email address will not be published.